كلمة عميد الكلية 
إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم في كلية الآداب والعلوم في جامعة أم القيوين.
قد يتسائل طلاب القرن الحادي والعشرون ، كيف يتناسب هذا التعليم التقليدي مع عالم اصبح يعتمد على التكنولوجيا شبه كامل ويخدم أسواقًا متخصصة.  لذلك فإن كلية الاداب و العلوم في جامعة ام القيوين تعمل على اعداد الطلاب ليكونوا صناع قرار فعالين قادرين على  رؤية وتقييم الصورة الأكبر.
يشرف على العملية التعليمية للطلاب نخبة من  الاكاديميين والباحثين المتميزين و الملتزمين بتقديم المساعدة المطلوبة لكم  في تحقيق أهدافكم الأكاديمية والمهنية . وان التواصل والتفاعل الشخصي بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب تعتبر من  السمات الاساسية في الكلية.
تتمتع الكلية ببيئة تعليمية محفزة تعزز عملية التطوير الذاتي  ، تطور المعرفة ، وتؤدي إلى النجاح والتميز. وان التنوع الثقافي فيها يقدم  للطلاب فرصًا اكبر لبناء مهارات التفكير النقدي  والتواصل ، وتنمية الفكر والإبداع ، وزيادة حس الشعور بالاخرين و العمل من أجل الصالح العام.
تقدم الكلية في الوقت الراهن برنامجًا واحدًا "بكالوريوس اللغة الإنجليزية والترجمة" ، وهو برنامج معتمد من قبل وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة. الهدف الرئيسي من هذا البرنامج هو رفع مستوى الطلاب في مهارات اللغة الأربع المتمثلة في القراءة والكتابة والمحادثة والاستماع بالإضافة إلى رفع قدراتهم في مجال الترجمة ، مع الأخذ بعين  الاعتبار الطلب المتزايد على المهنيين المؤهلين و الاكفاء في هذا المجال. 
لتلبية احتياجات المنطقة في مجال الترجمة وغيرها من المجالات التي تتطلب اتقان اللغة الإنجليزية ، يقدم برنامج اللغة الإنجليزية والترجمة برامج تم تطويرها لمساعدة الطلاب في الوصول الى مستويات عالية من الكفاءة في التواصل باللغة الإنجليزية ؛ التعرف على النظريات والاتجاهات الرئيسية في علم اللغة ، وتطبيق المبادئ والنتائج اللغوية في تلك المجالات مثل الصوتيات ، علم الأصوات ،  وتحليل الخطاب ؛ دراسة الأدب الإنجليزي من منظور نقدي وخلاق ؛ تلقي التدريب النظري والعملي في الترجمة من الإنجليزية إلى العربية ومن العربية إلى الإنجليزية. يمكن للخريجين أن يتطلعوا إلى الخيارات المهنية في مجالات مثل الترجمة والتعليم والإعلان والتسويق ولكن المهنة الرئيسية لهم هي ان يكونوا مترجمين. كما يمكنهم أيضًا العمل في مجال الكتابة و التحرير والعلاقات عامة.
عند انخراطك  في مثل هذه الخبرات الأكاديمية و المناهج الاضافية الداعمة  المتعلقة بها ، لا شك  ان حياتك ستتأثر بشكل إيجابي.
 

 

تريد ان تعرف المزيد عنا ؟ انضم لقائمتنا البريدية هنا

* من خلال الانضمام إلى قائمتنا البريدية ، فإنك توافق على تلقي رسالة إخبارية منا بشكل أولي.