نبذة عن جامعة أم القيوين

تعتبر جامعة أم القيوين أول مؤسسة تعليم عالٍ رائدة في إمارة أم القيوين، نشأت بتوجيهات ورعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا  لتكون منارة علمية ينهل من معينها ابناء الدولة من المواطنين والوافدين ليواكبوا تطلعات سوق العمل وتحفيز ملكة الابتكار والابداع ليكونوا مساهمين فاعلين في التطورات المتسارعة في العلوم والتقنية.
وتحقيقا لهذه التطلعات تسعى إدارة جامعة أم القيوين الى توفير أعلى متطلبات الجودة في العملية التعليمية بما يتوافق مع موجهات مفوضية الاعتماد الاكاديمي بوزارة التربية والتعليم، والعمل على إستقطاب خيرة الكفاءات الاكاديمية وتوفير المنهج الدراسي الذي يربط الطالب بالتطبيقات العملية حتى ينخرط في سوق العمل بكل كفاءة واستعداد.
تسهم جامعة أم القيوين في تقديم الخدمات المختلفة الى المجتمع المحلي وفي الدولة ضمن المسؤولية المجتمعية، بتنظيم الانشطة وتقديم الاستشارات في مجالات التخصصات الاكاديمية الموجودة بالجامعة، حيث بادرت الجامعة في وقت مبكر إلى إنشاء العيادة القانونية لتكون ملاذاً للمجتمع بنقديم الاستشارات القانونية والتوعية .
تطمح جامعة ام القيوين إلى تعزيز قاعدة ومنصات البحث العلمي، بما يتوافق ونشر المعرفة في المجتمع المحلي، والاقليمي، والعالمي، على حد سواء.  
إن الدور الذي يجب أن تؤديه الجامعات مبني على اعتماد وتبني، وانتاج ونقل المعرفة كمتطلب اساسي للاسهام في التنمية، الى جانب تعظيم قيمة الابتكار ونشر ثقافته، وبناء الاقتصاد المعرفي الذي يقوده الابتكار.
وانطلاقاً من رؤية جامعة ام القيوين في نشر ومشاركة المعرفة التي توليها الجامعة كل اهتمامها،يتم التركيز على الجانب التطبيقي للمساقات، الامر الذي يؤهل خريجي الجامعة الى ولوج سوق العمل اكثر دربة وتمكناً من ادواته،  جنبا الى تبنّي وصياغة مجموعة متكاملة من السياسات والممارسات التي ترفع من قيمة مشاركة الجامعة في المجتمع ونشر الوعي المعرفي.

تريد ان تعرف المزيد عنا ؟ انضم لقائمتنا البريدية هنا

* من خلال الانضمام إلى قائمتنا البريدية ، فإنك توافق على تلقي رسالة إخبارية منا بشكل أولي.